الأخبار

بمشاركة السلطنة ، البرلمان العربي يختتم دور انعقاده الحالي بمناقشة عدد من التقارير لتعزيز العمل المشترك

04 يوليو 2018

شاركت السلطنة اليوم الأربعاء 4 يوليو 2018م، في أعمال الجلسة الخامسة والختامية لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثاني، التي عقدت برئاسة معالي الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي وبحضور أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية للبرلمان في مقر البرلمان العربي بجمهورية مصر العربية .
وضم وفد مجلسي الدولة والشورى المشارك في أعمال اجتماعات البرلمان العربي في القاهرة كل من المكرم مسلم بن علي المعشني عضو مجلس الدولة نائب رئيس البرلمان العربي عضو لجنة شؤون الخارجية والسياسة والأمن القومي والمكرم خميس بن سعيد السليمي عضو مجلس الدولة وعضو لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرآه والشباب وسعادة راشد بن أحمد الشامسي نائب رئيس مجلس الشورى وعضو اللجنة الاقتصادية والمالية بالبرلمان العربي.
واستهل معالي رئيس البرلمان العربي الجلسة بكلمة قال فيها : إن  دور الانعقاد المنصرم شهد  تطورات بالغة الدقة، على الأصعدة السياسية والاقتصادية ، مضيفا أن  البرلمان يتابع هذه  التطورات، ويرصد  التحديات، التي  تتطلب من الجميع توحيد الجهود للتصدي لها والعمل  على إيجاد حلول لها من خلال وحدة الموقف وتعزيز التضامن العربي . 

واستعرض معاليه أنشطة وأعمال البرلمان العربي خلال دور الانعقاد المنصرم وجهوده المبذولة لتحقيق طموحات وآمال الشعب العربي. 
ولفت في هذا الصدد إلى صدور العديد من الوثائق وخطط العمل، وفي مقدمتها الوثيقة العربية الشاملة لمكافحة التطرف والإرهاب، والتقرير الأول عن الحالة السياسية في العالم العربي، وخطط العمل الثلاث الخاصة بفلسطين، وخطة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وخطة دعم الدول العربية الأقل نمواً.
كما يعمل البرلمان العربي حالياً على إنجاز عدد من التقارير والقوانين الاسترشادية في بعض المجالات.



وأكد معاليه تمسك البرلمان العربي بالحل السياسي للأزمات التي تمر بها بعض الدول العربية باعتباره الحل الأنجع لهذه الأزمات بدءاً من الصراع في سوريا، إضافة إلى دعم دولة العراق متطلعا إلى أن تفضي الانتخابات التي جرت مؤخراً إلى تفعيل المصالحة والوحدة الوطنية بين العراقيين، علاوة على العمل تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية بهدف الوصول إلى تسوية سياسية، والالتزام بدعم الشرعية الدستورية بجمهورية اليمن، والبدء في تنفيذ خطة البرلمان العربي لرفع اسم دولة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. 
عقب ذلك ألقى أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية كلمة أكد فيها أن الدبلوماسية العربية تواجه تحدياً حقيقياً بالتصدي للهجمة الخطيرة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية منذ إعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها، مشيراً إلى الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الفلسطينيين، مشدداً على أن الدول العربية تخوض معركة حقيقة على الصعيد الدبلوماسي من أجل تثبيت الحق الفلسطيني، وضمان أن يبقى القرار الأمريكي معزولاً وغير قابل للتكرار أو الاستنساخ.
وناقشت الجلسة عدداً من التقارير منها: تقرير لجنة فلسطين وتقرير اللجنة المعنية برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، إضافة على استعراض تقارير اللجان الدائمة للبرلمان العربي، و تقارير اللجان النوعية وهما: لجنة دعم الدول العربية الأقل نمواً، واللجنة المعنية بمراجعة الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب.
آخر الأخبار
شاركنا تعليقك


ترك رسالة
تصويتك:



 Security code
إشتراك في الأخبار   
التقييم: 0 (0 إجمالي التقييم)